<
أخبار فن و أدب وثقافة  «»   Efrîn  «»   الدراما العربيّة لرمضان 2020 …! (5) *  «»   حكمت داوود شاعر يشتهي رسم الفجر بريشة مكسورة – لغة داوود متداولة وطريفة جدّا إلا أنها لغة الحياة..ابراهيم حسو  «»   حكمت داوود لقاسيون: (الأزياء قيمة جمالية وفنية وتاريخية)  «»   في مجموعتين شعريتين حكمت داوود كطفلٍ يشتهي جديلة قرب النهر  «»   حكمت داوود: الأزياء إعلان انتماء و”سوق الحرير” من أمتع التجارب وأصعبها!!  «»   جديلة قرب النهر ..ديوان شعري لـ : حكمت داوود  «»   هنا دمشق.. جدائل دم ورصاص … نلعب الشطرنج ونشرب نخب الموت الآتي ..  «»   تعريف  «»   محمد الماغوط _ العصفور الأحدب  «»   الشراع والعاصفة .. رواية حنا مينا  «»   اللاءات الثلاثة  «»   جورج أورويل..مزرعةالحيوانات..رواية  «»   تشارلي تشابلن  «»   حكمت داوود  «»   ديوان جكر خوين  «»   قواعد العشق الأربعون  «»   رواية زوربا اليوناني  «»   دبلوم الطالبة الرائعة شيرين موسى عن الفن والحرب  «»   هدية من الفنان وسام جمول..مشكوراً  «»   شال الحزن  «»   حكمت داوود شاعر يشتهي رسم الفجر بريشة مكسورة  «»   لوحات لـ حكمت داوود  «»   حكمت داوود لقاسيون: (الأزياء قيمة جمالية وفنية وتاريخية)  «»   الشرق  «»   دمشق أيضاً وأيضاً  «»   ماء  «»   مهدي منصور: كلّ من ينظم شعراً ولم يَزُرْ دمشق تموت قصائده ميتةً جاهليّةً  «»   مواعيد دمشق.. ورد الشام  «»  
ديسمبر
13

هاشم خالد محمد عبد الستار الأتاسي ،(1875-6 ديسمبر 1960)، رئيس سوري، ولد ودفن في حمص. والده مفتي حمص.

درس في الكلية الملكية في الأستانة وتولى مناصب إدارية عليا في الدولة العثمانية. كان رئيسا للكتلة الوطنية التي ضمت نخبة من القادة السوريين أمثال إسماعيل باشا الرفاعي ومظهر أرسلان وسعد الله الجابري وفارس الخوري وفوزي الغزي وعبد الرحمن الكيالي ولطفي الحفار وإحسان الشريف ونوري الأصفري ومجحم بن مهيد، وغيرهم Hashim_Atassi_Inauguration_1936.jpg.
تم انتخابه رئيسا للجمهورية السورية في ديسمبر (كانون الأول) 1936، خلفا لمحمد علي العابد، واستقال في يوليو (تموز) 1939، بسبب اخلال الفرنسيين بالمعاهدة التي نصت على استقلال سورية.

بعد أن قام سامي الحناوي بإعدام حسني الزعيم في 14 أغسطس (آب) 1949، والذي بدوره كان قد انقلب على شكري القوتلي؛ طلب الحناوي من الأتاسي تشكيل حكومة انتقالية استمرت من 14 أغسطس (آب) 1949 إلى 10 ديسمبر (كانون أول) 1949، قامت حكومة الأتاسي بتنظيم انتخابات الجمعية التأسيسية، ثم أعيد انتخابه رئيسا لسورية.

في 2 ديسمبر (كانون أول) 1951 قدم استقالته من منصبه بسبب قيام أديب الشيشكلي بالقبض على معروف الدواليبي رئيس الوزراء وقتها وقسم من الوزراء ورئيس مجلس النواب وبعض النواب. قام الشيشكلي بعد فترة بتعين فوزي سلو رئيسا للدولة.

بعد تقديم أديب الشيشكلي استقالته في 25 مارس (آذار) 1954، عاد الأتاسي لرئاسة البلاد حتى سبتمبر (أيلول) 1955.

    يمكنك متابعة التعليقات على هذا المقال عن طريق الخلاصات RSS 2.0 اضف تعليقاً, او رابط رجعي من موقعك
    Leave a Reply

    XHTML: يمكن ان تستخدم الوسوم التالية <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>